عام

يوفر فندق Dahab Paradise بركة سباحة في الهواء الطلق تفتح على خليج العقبة. يقع على البحر الأحمر ويضم مطعماً في الهواء الطلق مع إطلالة بانورامية على جبل سيناء.

تتميز جميع الغرف بلمسات من العمارة التقليدية بما في ذلك الأثاث المزخرف والأبواب المقوسة. وجميع الغرف مكيفة الهواء وتحتوي على شرفة خاصة، وتطل بعضها على المحيط.

يقع الفندق على طول ساحل دهب، ويضم مواقع وافرة للغوص في مكان قريب. ويتميز بمركز PADI للغوص الذي يقدم دورات في الغوص، ويمكنه أيضاً تنظيم رحلات للغوص.

يبعد فندق Dahab Paradise مسافة 10 دقائق بالسيارة من وسط مدينة دهب.

FacebookTwitterGoogle+LinkedInShare

ميعاد الدخول

Flexible

ميعاد الخروج

Flexible

سياسة الألغاء

تتباين سياسة إلغاء الحجز والدفع المسبق وفقاً لنوع الغرفة المحجوزة. يرجى إدخال تاريخ إقامتكم ومراجعة شروط الغرفة المطلوبة .

سياسة الأطفال والأسرة الإضافية

جميع الأطفال هم على الرحب والسعة. مجاناً! الإقامة مجانية لطفل واحد أصغر من 6 سنوات عند استخدام الأسرّة الموجودة. يتوجّب دفع 50 % من سعر الإقامة في الغرفة لليلة الواحدة، والشخص الواحد، لشخص إضافي واحد بين 6 سنوات و12 سنة عند استخدام الأسرّة الموجودة. لايمكن إستيعاب سرير إضافي في الغرفة. لن يتم حساب الزيادات تلقائياً في التكلفة النهائية، ويجب دفعها بشكل منفصل خلال إقامتك .

الحيوانات الأليفة

الحيوانات الأليفة غير مسموح بها .

مرافق

  • تتوفر خدمة الواي فاي (الإنترنت اللاسلكي)
  • تراس
  • صندوق الأمانات
  • مجاناً! يتوفر موقف مجاني و عام للسيارت في مكان قريب من الفندق (لا يُطلب الحجز المسبق).
  • مرافق غسيل الملابس
  • مساج
  • مسبح خارجي
  • مطعم (للمأكولات الانتقائية)
  • مكان لصف السيارات
  • مكتب استقبال على مدار 24 ساعة
  • مكتب الجولات السياحية
  • مكيفات
  • ممنوع التدخين في كل الأماكن

الأنترنت

مجاناً! تتوفر خدمة الواي فاي (الإنترنت اللاسلكي)،في الأماكن العامة مجاناً.

الجراج

مجاناً! يتوفر موقف مجاني و عام للسيارت في الموقع (يُطلب الحجز المسبق).

accommodation للأسف لايوجد أى تقييم لهذه

دهب

دهب

دهب أو منتجع دهب  مدينة سياحية وتعتبر الأشهر بعد مدينة شرم الشيخ من حيث أعداد السائحين المترددين عليها –  تقع على خليج العقبة جنوب شرق محافظة جنوب سيناء في مصر، وتبعد حوالي 100 كم عن مدينة شرم الشيخ و87 كم عن مدينة نويبع  – وتنقسم المدينة إلى قريتين، الأولى تقع جنوباً وتسمى العسلة وتشتهر بالحياة البدوية البسيطة، والثانية تقع شمالاً وتعد روح ونبض المدينة بسبب اشتمالها على الجزء التجاري وأماكن التسوق. وتشتهر المدينة بشواطئها البكر الصافية ومواقع الغطس الطبيعية الغنية بالشعاب المرجانية. –  يصل مدينة دهب بباقي مدن مصر طريق (القاهرة/رأس سدر/الطور/شرم الشيخ)، بطول‏ أكثر من 500 كم، مروراً بنفق الشهيد أحمد حمدي أسفل قناة السويس، ومنه إلى طريق (طابا/نويبع/دهب/شرم الشيخ) بطول 240 كم، وهو طريق من حارة واحدة، وأطلق مشروع ازدواجه في المسافة بين شرم الشيخ ودهب بطول‏ 80 كم بالإضافة إلى طريق (القاهرة/طابا) مروراً بنفق الشهيد أحمد حمدي والذي يخترق شبه جزيرة سيناءعرضاً بطول 390 كم ويعرف باسم طريق النقب، ومنه إلى الطريق الساحلي (طابا/نويبع/دهب) – وتضم دهب خليجين هما القورة الذي يقع وسط المدينة، والجونا – وتمتاز في ذلك بأنها الأرخص سعرا من بين المنتجعات السياحية

FacebookTwitterGoogle+LinkedInShare

معلومات عن الأنشطة الليلية

معلومات عن الأنشطة الليليةيوجد بالمدينة الجزء التجاري وأماكن التسوق عبارة عن السوق القديم بالمدينة / وتشتمل المدينة على العديد من الأماكن السياحية البارزة التى يمكن زيارتها والتمتع بمناظرها، ويمكن القيام برحلات السفاري

معلومات عن التاريخ والحضارة

معلومات عن التاريخ والحضارةسُميت دهب بهذا الاسم تيمناً بلون رمالها الذهبي- نشأت المدينة كقرية صغيرة لصيادي السمك ، وما زال يقيم فيها بعض البدو حتى الآن، اشتهرت في التسعينيات بعد أن أولتها الحكومة المصرية اهتماماً خاصاً فأقامت الفنادق والقرى السياحية في قلبها والشاليهات فهي مدينة سياحية أيضا علي خليج العقبة ، واشتهرت المدينة قديماً بأنها ميناء بحري على خليج العقبة استخدمه العرب الأنباط منذ القرن الثاني قبل الميلاد وحتى عام 106 م في تخزين بضاعتهم تمهيداً لنقلها إلى ميناء السويس بالطريق البري عبر أودية سيناء، وبذلك تحكموا في طريق التجارة بين الشرق والغرب عبر سيناء وميناء دهب – ويوجد جزيرة كورال وهى بطابا حيث قام الصليبيون ببناء قلعة يمكن مشاهدة بقاياها. دهب مدينة جميلة بها جميع مقومات المدن السياحية ويتزايد النشاط السياحي بها بصفة مستمرة حيث تتميز المدينة بنشاطاتها السياحية المتميزة‏ لإحتوائها على المواقع المدهشة التي تصلح للغطس وهي من أبرز الأنشطة التي يمكن لزوار دهب ممارستها ، ويرتادها هواة ركوب الأمواج والمراكب الشراعية بسبب سرعة الرياح نظراً لإحاطة الجبال بها من عدة جهات، كما يفد إليها هواة رياضة القفز بالمظلات، وتسلق الجبال، السفاري الذين يرغبون في الاستمتاع بالطبيعة الجبلية والصحراوية والمناخية المعتدلة للمدينة.
اقراء المزيد