عام

يقع أوازيز ريزورت في الفيوم، ويحتوي على مسبح في الهواء الطلق ومطعم. كما تتوفر خدمة الواي فاي المجانية في المناطق العامة.

سيوفر لكم مكان الإقامة جهاز تلفزيون بشاشة مسطحة والتكييف. كما يحتوي الحمام الخاص على دش. ويمكنكم التمتع بإطلالة عل المسبح من الغرفة.

ستجدون مكتب استقبال يقدم خدماته على مدار 24 ساعة في اليوم وحديقة في أوازيز ريزورت. وتشمل المرافق الأخرى في مكان الإقامة ملعباً للأطفال. كما يوفر مكان الإقامة مواقف سيارات مجانية في الموقع.

FacebookTwitterGoogle+LinkedInShare

ميعاد الدخول

Flexible

ميعاد الخروج

Flexible

سياسة الألغاء

تتباين سياسة إلغاء الحجز والدفع المسبق وفقاً لنوع الغرفة المحجوزة. يرجى إدخال تاريخ إقامتكم ومراجعة شروط الغرفة المطلوبة .

سياسة الأطفال والأسرة الإضافية

جميع الأطفال هم على الرحب والسعة. مجاناً! الإقامة مجانية لشخصين كحدّ أقصى، تحت عمر الـ12 سنة، عند استخدام الأسرّة الموجودة. تستوعب الغرفة سريراً إضافياً واحداً كحد أقصى . لا يمكن إضافة أسرّة أطفال في الغرفة.

الحيوانات الأليفة

الحيوانات الأليفة غير مسموح بها .

مرافق

  • التنظيف الجاف للملابس
  • امكانية عمل ولائم وحفلات
  • تتوفر خدمة الواي فاي (الإنترنت اللاسلكي)
  • خدمات استقبال
  • مجاناً! يتوفر موقف مجاني و عام للسيارت في مكان قريب من الفندق (لا يُطلب الحجز المسبق).
  • محلات تجارية (في الموقع)
  • مرافق غسيل الملابس
  • مركز أعمال
  • مسبح خارجي
  • مطعم (للمأكولات الانتقائية)
  • مكان لصف السيارات
  • مكتب استقبال على مدار 24 ساعة
  • مكيفات
  • نادي ليلي / دي جي
  • • مطعم (بوفيه)

الأنترنت

مجاناً! تتوفر خدمة الواي فاي (الإنترنت اللاسلكي)،في الأماكن العامة مجاناً.

الجراج

مجاناً! يتوفر موقف مجاني و خاص للسيارت في الموقع (لا يُطلب الحجز المسبق).

accommodation للأسف لايوجد أى تقييم لهذه

الفيوم

الفيوم

الفيوم هي عاصمة محافظة الفيوم في مصر، محافظة الفيوم واحه طبيعية خضراء تقع فى قلب مصر بين الدلتا والصعيد أى فى الجنوب الغربى من محافظة القاهرة وعلى مسافة 92 كم  في إقليم شمال الصعيد الذي يضم ثلاث محافظات هي الفيوم وبني سويف والمنيا، وهي محاطة بالصحراء من كل جانب ماعدا الجنوب الشرقي حيث تتصل بمحافظة بني سويف-يقدر عدد سكان الفيوم بحوالى 2.7 مليون نسمة موزعين على 6 مدن ، 6 مراكز يتبعها 61 وحده محلية قروية ، 163 قرية – وقد حباها الله بجمال الطبيعة والمناخ المعتدل طوال العام وتعتبر الفيوم وادى ودلتــا وبحيره حيث تنقسم الفيوم إلى حيين سكنيين يفصلهم بحر يوسف الذي ينتصف مدينة الفيوم والذى يمثل نيلها ودلتاها  وتشتهر مراكزها بأنها مركز تجارى هام كما تشتهر قراها بصناعات منتجات النخيل والسجاد وكذلك زراعات التين الرمادي وتفريخ الدواجن – وتعد محافظة الفيوم هى المحافظة الوحيدة التى عرفت بإختلاف المناسيب فى أراضيها فتصل من مستوى 26 متر تحت سطح البحر فى جنوبها حتى تصل إلى 42 متر تحت سطح البحر فى شمالها وبذلك تدور عليها سواقى الهدير وطوحين المياه بقوة دفع المياه ولايوجد مثيل لها فى مصر كلها – وهى المحافظة الوحيدة التى تضم بحيرتين أحدهما هى بحيرة قارون ذات المناظر الجميلة  وذات المياه المالحة والتى تعتبر من أقدم الآثار الطبيعية فى العالم وبحيرة وادى الريان ذات المياه العذبة والتى تمثل واحدة من أحدث البحيرات الكبرى، وهما تعتبران محميات طبيعية.

FacebookTwitterGoogle+LinkedInShare

معلومات عن الأنشطة الليلية

معلومات عن الأنشطة الليليةالفيوم ليلاً ساحرة فهى المحافظة الوحيدة التى تلتقى على أراضيها البحيرات والخضرة والصحراء فى صورة فريدة تتنوع فيها المناظر الطبيعية والأنشطة والفنون السكانية المدنية والريفية والبدوية والساحلية، وكذلك وبها الكثير من المناطق السياحية .

معلومات عن التاريخ والحضارة

معلومات عن التاريخ والحضارةسميت الفيوم القديمة باسم ميرو وير أى البحر العظيم وعاصمتها اهناسيا. وكانت الفيوم جزء من المقاطعة العشرين من مقاطعات الوجه القبلي. ولما زادت مساحتها أصبح اسمها «شدت» وتعني الأرض المستصلحة ، وكانت تسمى ايام الفراعنة باسم كروكوديلبولس وتعني بيت التمساح لوجود التماسيح في بحيرة الفيوم العذبة، والذى كان يطلق عليها اسم " بر سوبك" وفى العهد القبطى أسموها "بي يم" ومعناها "الماء" والتي حورت مع الاستخدام إلى فيوم ثم أضيف إليها الألف واللام، و تعتبر الفيوم من أهم المناطق السياحية فى مصر حيث تتجمع فيها جميع عناصر الجذب السياحى وتوافر لها البيئات الطبيعية والريفية والساحلية والصحراوية فهى تنفرد عن سائر محافظات مصر بمناخها المعتدل طوال العام وتاريخها العريق الذى يمتد فى أغوار الزمن إلى ملايين السنين ظهرت بها حضارات ما قبل التاريخ مثل الحضارة الفرعونية واليونانية والرومانية والقبطية والاسلامية وكانت لها مكانتها المرموقة وأهميتها على مر العصور والحضارات السابقة وماخلفته هذه الحضارات من آثار لاتزال قائمة تضم فى مجموعها عناصر فريدة فى تصميمها ومادة بناءها كمسلة الفيوم ذات الرأس المستديرة دون سائر المسلات وأهرامات الفيوم التى تفتح أبوابها إلى الجنوب بخلاف ماعرف عن الأهرامات مما يعطى الفيوم طابعها وشخصيتها المتفردة - وهى التى تنفرد أيضاً بتصميم خاص لأبراج حمائمها الذى يمتد تاريخها إلى أيام الدولة العباسية .... كل هذا جعل للفيوم طابعها المميز والمتفرد وأتاح لها أنواعاً عديدة من السياحات وكانت سبباً لأن يقبل عليها السائحون والمستثمرون من كل أنحاء العالم .
اقراء المزيد