عام

 

يعتبر هذا الفندق الفاخر نموذجاً مذهلاً للطراز الفيكتوري، ويقع على مسافة قصيرة من معبد الأقصر، ويقدم المرافق من المستوى الرفيع.

لفندق Sofitel Winter Palace Luxor تاريخ من استضافة الملوك والمشاهير على مر السنين. ويتميز داخل الفندق بسلالم كبيرة وسقوف عالية ومناطق جلوس مفروشة بأثاث أثري وزهور جميلة.

كما هو متوقع، لمطاعم فندق Winter Palace سمعة تاريخية. تمتع بالاسترخاء ولقاء النزلاء الآخرين وأنت تستمتع بالمطبخ الفرنسي مع آخر الأطباق من مختلف أنحاء العالم.

مناظر المسبح مذهلة، وكأنه واحة خاصة تحيط به أشجار النخيل. ويقدم فندق Winter Palace أيضاً مجموعة متنوعة من الخدمات المريحة لضمان عطلة لا تنسى وخالية من الإجهاد.

East bank هو خيار رائع للمسافرين المهتمين بـ زيارة معالم المدينة والمتاحفوالمعابد.

FacebookTwitterGoogle+LinkedInShare

ميعاد الدخول

Flexible

ميعاد الخروج

Flexible

سياسة الألغاء

تتباين سياسة إلغاء الحجز والدفع المسبق وفقاً لنوع الغرفة المحجوزة. يرجى إدخال تاريخ إقامتكم ومراجعة شروط الغرفة المطلوبة .

سياسة الأطفال والأسرة الإضافية

جميع الأطفال هم على الرحب والسعة. لايمكن إستيعاب سرير إضافي في الغرفة.

الحيوانات الأليفة

الحيوانات الأليفة غير مسموح بها .

مرافق

  • التنظيف الجاف للملابس
  • امكانية عمل ولائم وحفلات
  • بار
  • بار الوجبات الخفيفة
  • تتوفر خدمة الواي فاي (الإنترنت اللاسلكي)
  • تخزين الأمتعة
  • تراس
  • تسجيل سريع للوصول والمغادرة
  • تسجيل وصول / مغادرة خاص
  • حوض استحمام ساخن
  • خدمات استقبال
  • خدمة كونسيرج
  • ساونا
  • صالون حلاقة / تجميل
  • صندوق الأمانات
  • عروض ترفيهية
  • فاكس / نسخ مستندات
  • فرقة موسيقية
  • في جميع أنحاء الفندق وتبلغ تكلفتها USD 15 للساعة الواحدة.
  • مجاناً! يتوفر موقف مجاني و عام للسيارت في مكان قريب من الفندق (لا يُطلب الحجز المسبق).
  • محلات تجارية (في الموقع)
  • مرافق غسيل الملابس
  • مركز أعمال
  • مركز صحى وسبا
  • مركز للياقة البدنية
  • مساج
  • مسبح خارجي
  • مصعد
  • مطعم (للمأكولات الانتقائية)
  • مكان لصف السيارات
  • مكتب استقبال على مدار 24 ساعة
  • مكتب الجولات السياحية
  • مكيفات
  • ممنوع التدخين في كل الأماكن
  • نادي ليلي / دي جي
  • • مطعم (بوفيه)

الأنترنت

مجاناً ! تتوفر خدمة الواي فاي (الإنترنت اللاسلكي)،في الأماكن العامة مجاناً.

الجراج

مجاناً ! يتوفر موقف مجاني و خاص للسيارت في الموقع (لا يُطلب الحجز المسبق).

accommodation للأسف لايوجد أى تقييم لهذه

الأقصر

الأقصر

الأقصر هى عاصمة محافظة الأقصرجنوب صعيد مصر،تقع على ضفاف نهر النيل والذي يقسمها إلى شطرين البر الشرقي والبر الغربي ،يحدها من جهة الشمال مركز قوص ومحافظة قنا، ومن الجنوب مركز إدفو ومحافظة أسوان، ومن جهة الشرق محافظة البحر الأحمر، ومن الغرب مركز أرمنت ومحافظة الوادي الجديد، فهى تبعد عن العاصمة المصرية القاهرة حوالي 670 كم،  وعن شمال مدينة أسوان بحوالي 220 كم، وجنوب مدينة قنا حوالي 56 كم، وعن جنوب غرب مدينة الغردقة بحوالي 280 كم،  ويبلغ عدد سكانها ما يقارب 487,896 نسمة ، تمتاز بجوها المعتدل فهي تعتبر أهم مشتى سياحي في مصر وبؤرة جذب لعشاق الحضارة الفرعونية،  أقرب الموانيء البحرية للمدينة هو ميناء سفاجا، وأقرب المطارات إليها هو مطار الأقصر الدولي. وتقسم مدينة الأقصر إدارياً إلى سبعة مراكز وستة مدن وقرى تابعة لها  وخمسة شياخات هي شرعية العوامية، الكرنك القديم، الكرنك الجديد، القرنة، منشأة العماري .

FacebookTwitterGoogle+LinkedInShare

معلومات عن الأنشطة الليلية

معلومات عن الأنشطة الليليةيمكن التنزه ليلاً حيث تتميز محافظة الأقصر بكورنيشها الذي يطل على ضفاف نهر النيل الذي يعطى المحافظة رونقها وتميزها ومن الكونيش تستطيع أن ترى البر الغربي من المحافظة وأيظا تستطيع أن تستمتع بالبواخر السياحية الراسية على ضفاف نهر النيل على الكورنيش.فما أجملها من معالم ، ويوجد بها أيضاً العديد من المراكز التجارية ففيها سيتى مول وفرع خير زمان وشارع الطيب المتفرع من شارع التليفزيون فهو شارع تجارى يوجد بة الكثير من المحلات وسوبر ماركت أولاد رجب، ويمكن التنزه فى الميادين والحدائق فيوجد بها المدينة النوبية وعلاء الدين كافيه ونادى المدينة الرياضي ونادى الأقصر الرياضي ونادى ضباط القوات المسلحة

معلومات عن التاريخ والحضارة

معلومات عن التاريخ والحضارةفي بدايتها كانت تسمى مدينة "وايست"، ولقبت أيضاً بمدينة المائة باب أو مدينة الشمس، وسُميت أيضاً باسم "، "مدينة النور"، و"مدينة الصولجان" ثم أطلق عليها الرومان بعد ذلك اسم طيبة، هي عاصمة مصر في العصر الفرعوني ، يرجع تأسيس مدينة طيبة إلى عصر الأسرة الرابعة حوالي عام 2575 ق.م، حتى عصر الدولة الوسطى لم تكن طيبة أكثر من مجرد مجموعة من الأكواخ البسيطة المتجاورة، ورغم ذلك كانت تستخدم كمقبرة لدفن الأموات، فقد كان يدفن فيها حكام الأقاليمِ منذ عصر الدولة القديمة وما بعدها،، وبعد الفتح العربي لمصر، أطلق عليها العرب اسم "الأقصر" وهو الجمع لكلمة قصر حيث أن المدينة كانت تحتوي على الكثير من قصور الفراعنة. محافظة الأقصر تجمع بين الماضي والحاضر المرتبط بالعصر الحديث في وقت واحد فلا يخلو مكان في الأقصر من أثر ناطق بعظمة القدماء المصريين قبل الميلاد بآلاف السنين، بها العديد من المعالم السياحية والترفيهية التي تميزها عن غيرها حيث أنها تضمّ ما يقارب ثلث آثار العالم، فهي مخزن الحضارة المصرية القديمة ففيها أكثر من 800 منطقة ومزارا أثريا تضم أروع ما ورثته مصر من تراث إنساني ، كما أنها تضم العديد من المعالم الأثرية الفرعونية القديمة مقسمة على البرّين الشرقي والغربي للمدينة، وتمتاز المدينة بطابعها الفريد الذي يميزها عن جميع بقاع العالم، حيث تعد من أهم مناطق الجذب السياحي في مصر، فهى أحد أهم محافظات مصر من الناحية الاقتصادية .
اقراء المزيد