طابا

طابا

أشياء يمكن عملها - عام

هي آخر النقاط العمرانية المصرية على خليج العقبة فهى مدينة حدودية في مقابلة الميناء البحري الوحيد للأردن وهو ميناء العقبة ، – تقع طابا على رأس خليج العقبة بين سلسلة جبال وهضاب طابا الشرقية من جهة، ومياه خليج العقبة من جهة أخرى. وتبعد عن مدينة شرم الشيخ حوالي 240 كلم باتجاه الشمال، تعتبر طابا قيمة تاريخية واستراتيجية كبيرة لموقعها المتميز الذي يشرف على حدود    4 دول هي مصر، السعودية، الأردن، إسرائيل، حيث تبعد عن ميناء إيلات الإسرائيلي نحو 7 كم شرقاً، وتقع في مواجهة الحدود السعودية في اتجاه مباشر لقاعدة تبوك العسكرية – يبلغ تعداد سكان المدينة   3000نسمة – يمكن الوصول للمدينة عن طريق ميناء طابا البحري هو ميناء بحري سياحي بدأ كمارينا صغيرة لليخوت في 5 يونيو 2005، وتم تطويره إلى ميناء تجاري سياحي متكامل تنطلق منه رحلات اليخوت إلى ميناء العقبة الأردني — ميناء طابا الجوي الذى تم تطويره ليصبح مطار دولي – ميناء طابا البرى الذى يصل طابا بمنطقة إيلات الإسرائيلية   فهو ميناء بري يعرف باسم معبر طابا يستخدمه في الغالب  السائحين  الإسرائيليين الراغبين في قضاء إجازاتهم بمنتجعات طابا ونويبع ودهب وشرم الشيخ في جنوب سيناء.

FacebookTwitterGoogle+LinkedInShare
البلد جمهورية مصر العربية
متطلبات الفيزالا يوجد فيزا
اللغة المستخدمةاللغة العربية
العملة المستخدمةالجنيه المصرى
المساحة بالكيلومتر المربع508.8 فدان

معلومات عن الأنشطة الليلية

طابا ذات أهمية إستراتيجية وسياحية كبيرة فتمثل المنطقة الواقعة بين طابا شمالا وشرم الشيخ جنوبا أهم مناطق الجذب والتنمية السياحية بجنوب شبه جزيرة سيناء فيمكن التنزه فيها سيراً على الأقدام أو بإستخدام سيارة للتنقل للتمتع بمناظرها الخلابة حيث تغلف الجبال منتجعاتها السياحية، وشريطها الساحلي هو الأكثر جمالا على مستوى شبة الجزيرة ويتكون من عدد من الخلجان والبحيرات ومضيق و جزيرة، أجمل مناظر هذه الجزيرة هو حصن صلاح الدين لذلك يأتي إليها عدد كبير من السياح من جميع إنحاء العالم الصوره الخاصة بالأنشطة الليلية

معلومات عن التاريخ والحضارة

تمثل مدينة طابا قيمة تاريخية واستراتيجية كبيرة في فصول التاريخ المصري أشهرها حادثة طابا عام 1906 عندما حدث خلاف بين مصر والدولة العثمانية على تعيين الحدود بين مصر وفلسطين التي كانت تابعة للدولة العثمانية وانتهى الأمر باتفاق لرسم الحدود من طابا إلى رفح وتم تعيين علامات الحدود وعند تطبيق معاهدة السلام المصرية - الإسرائيلية حدث خلاف على تعيين مكان بعض علامات الحدود التي تلاشت، وحاول الإسرائيليون تحريك بعض هذه العلامات داخل الأرض المصرية للاستيلاء على طابا لذلك اتفق الطرفان مصر وإسرائيل على مبدأ التحكيم . . وفى 29 سبتمبر 1988 أصدرت هيئة التحكيم التى انعقدت فى جنيف حكمها لصالح الموقع المصرى لتعيين موقع علامة الحدود ، وفى 15 مارس 1989 تسلمت مصر منطقة طابا وعادت إلى سيادتها . الصورة الخاصة بالتاريخ والحضارة

للأسف لا توجد فنادق في هذا الموقع في الوقت الحالي

Unfortunately there are no self-catering offers at this location at the moment.

للأسف لا توجد رحلات في هذا المكان حاليا

Unfortunately there are no cruise offers at this location at the moment.

Unfortunately there are no car rental offers at this location at the moment.